البحث

نظام صحة صدور الوثائق

نافذة على الحدث

غرفة عمليات الامانة العامة

تابعوا صفحتنا على الفيسبوك

استطلاعات

مارأيك بخدمة نافذة على الحدث




مكتب الاعلام والاتصال الحكومي


phone : 7433008
              7433009

العدد 40من نشرة صدى الامانة

احصائيات

معرض الصور

دليل المواقع

   

خلية إدارة الازمات المدنية: الحكومة حريصة على توفير الخدمات الأساسية وبذل الجهود كافة لتسهيل العودة الامنة للعوائل النازحة

   


09/8/2017 1:54 مساءَ

أصدرت خلية إدارة الازمات المدنية مجموعة من التوصيات على إثر الطلبات التي قدمت الى السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي.
واكد رئيس خلية إدارة الازمات المدنية الدكتور مهدي العلاق الأمين العام لمجلس الوزراء حرص الحكومة على توفير الخدمات الأساسية وبذل الجهود كافة لتسهيل العودة الامنة للعوائل النازحة من مكونات الشعب العراقي بأطيافه المختلفة الى مناطقهم المحررة، وأشار الى ان الحكومة تبنت اجراء المصالحة المجتمعية وفق خطوات مدروسة، بعيداً عن شعارات المصالحة الكبيرة، من خلال تبنى اخيار ووجهاء ورجال الدين في مناطق المسؤولية الأساسية بث رسائل التعايش السلمي بين المكونات كافة، سيما والبعد التاريخي الذي جمع تلك المكونات منذ مئات السنين. 
وجاء في التوصيات تولي وزارة الاعمار والإسكان/ المديرية العامة للماء ووزارة الكهرباء اعداد جداول كشوفات بالاحتياجات المطلوبة كلا حسب اختصاصه لإيصال الماء والكهرباء الى قضاء الحمدانية والمناطق المحيطة بها، وارسال الكشوفات المذكورة الى خلية إدارة الازمات المدنية لاستحصال الموافقات اللازمة للتمويل، والايعاز الى المحافظات كافة عدا (نينوى ، الانبار , صلاح الدين وديالى) لتأمين عجلات حوضية لإيصال الماء الصالح للشرب للعوائل العائدة الى المناطق المحررة في سهل نينوى وتسليمها الى مديرية ماء نينوى ، بالإضافة الى تولي الجمعية العراقية الموحدة تخصيص أربعة مدارس كرفانية ضمن حملة ( دولة الكويت بجانبكم) ونصبها في قضاء الحمدانية والمناطق التابعة لها خلال خمسة وأربعين يوم وتتولى مديرية نينوى تزويد الجمعية بمواقع المدارس المطلوب نصبها بالتنسيق مع قائم مقام القضاء، فضلاً عن قيام الأخيرة بتقديم جداول كشوفات للأبنية المدرسية المراد تأهيلها في قضاء الحمدانية والمناطق التابعة لها، واوصت الخلية بتشكيل لجنة برئاسة محافظ نينوى وعضوية ممثل عن قيادة عمليات وممثلين من حكومة إقليم كردستان وجهاز الامن الوطني / المديرية العامة للاستخبارات والامن في وزارة الدفاع) لبيان تأثير الساتر الترابي على عودة النازحين الى ناحية برطلة على ان تقدم توصياتها الى خلية إدارة الازمات خلال 30 يوم.
ومضت التوصيات الى تولي مديرية شرطة نينوى بالتنسيق مع قيادة عمليات نينوى رفع التجاوزات على خط انابيب نقل الماء الصالح للشرب الممتد من مشروع ماء السلامية باتجاه قضاء الحمدانية والمناطق المحيطة بها، فضلاً عن قيام وزارة التجارة بإلغاء نزوح العوائل العائدة الى مناطق سكناهم المحررة في سهل نينوى وارجاعهم الى وكلائهم الأصليين قبل احتلال تنظيم داعش الإرهابي للمنطقة مع توزيع مفردات البطاقة التموينية وحسب الاستحقاق وبشكل منتظم، واناطت الخلية بوزارة الداخلية حسم موضوع عناصر الشرطة وافراد الحراسات من أبناء قضاء الحمدانية والمناطق التابعة لها ممن لم يهرب من الخدمة خلال فترة احتلال تنظيم داعش الإرهابي لسهل نينوى وبيان إمكانية اعادتهم الى الخدمة في حال عدم وجود مؤشرات امنية بحقهم لسد النقص الحاصل في مراكز الشرطة وتخصيص متوسطة برطلة والمقرر ان تكون احدى مراكز التوقيف التابعة للوزارة ونقلها الى مكان اخر.
هذا وتتولى مديرية التسجيل العقاري العامة تشكيل لجنة خاصة لمنع أي تجاوزات على الأراضي في قضاء الحمدانية والمدن الأخرى في سهل نينوى خارج الضوابط 
واختمت التوصيات بمقترح لرجال الدين المسيحيين وقائم مقام الحمدانية بمفاتحة رئاسة مجلس القضاء الأعلى لنقل محاكم نينوى المفتوحة في القضاء البالغ عددها عشرة محاكم الى الجانب الايسر بعد قيام الحكومة المحلية في نينوى بإعادة تأهيل الأبنية الخاصة بها. 


   

المزيد من المواضيع








حقوق النشر محفوظة Copyright © 2003-2010, CABINET.IQ, All rights reserved