الأمين العام لمجلس الوزراء يبحث مع السفير الألماني مسارات عمل فريق إعادة استقرار المناطق المحررة ويُثني على دور برلين الإيجابي مع بغداد
الكاتب:محرر
التاريخ:2/3/2020
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

أكد الأمين العام لمجلس الوزراء، السيد حميد الغزي، للسفير الألماني في العراق (أولي ديل) حرص الحكومة العراقية على ديمومة العلاقة مع المانيا.

أكد الأمين العام لمجلس الوزراء، السيد حميد الغزي، للسفير الألماني في العراق (أولي ديل) حرص الحكومة العراقية على ديمومة العلاقة مع المانيا.
وأشار الأمين العام إلى ان الحكومة العراقية تثمن الدور الإيجابي لألمانيا في العراق وتميزه عن غيره من الدول الأخرى، وذلك من خلال زيادة مشاركتها أكثر مما كان عليه في عام 2014، لاسيما ما يتعلق بالخدمات المدنية مثل دعم مشاريع إعادة الاستقرار في المناطق المحررة أو غيرها من الخدمات.
واقترح الأمين العام أن تكون الاجتماعات الدورية (لمجموعة دعم الاستقرار) كل ثلاثة أشهر، وعند الضرورة، على أن تكون المدة بين الاجتماعات أقل من ذلك؛ من أجل تسهيل آليات تنفيذ المشاريع المُتفق عليها.
وأكد السفير الألماني (أولي ديل): إن اجتماع مجموعة إعادة الاستقرار يحظى بأهمية كبيرة من العراق والدول المانحة لما يحمل من طموحات لدعم المناطق المحررة في مجالات البناء والتنمية، وأن العراق يتمتع بسمعة جيدة في أوربا عموما وألمانيا خصوصاً، مبيناً دور العراق في الشراكة الاوربية من خلال احترامه والتزامه بالمعايير الدولية.