الأمين العام لمجلس الوزراء يشدد على أهمية الحفاظ على القصور الرئاسية بوصفها جزءاً من تاريخ العراق
الكاتب:محرر
التاريخ:7/8/2019
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

أكد الأمين العام لمجلس الوزراء السيد حميد الغزي أهمية الحفاظ على القصور الرئاسية التي مثلت جزءاً مهماً من تاريخ العراق.

أكد الأمين العام لمجلس الوزراء السيد حميد الغزي أهمية الحفاظ على القصور الرئاسية التي مثلت جزءاً مهماً من تاريخ العراق.
جاء ذلك لدى ترؤسه إجتماع اللجنة المختصة بإعداد قاعدة بيانات متكاملة لحصر القصور الرئاسية في مختلف محافظات البلاد، وتحديد عائديتها والجهات الشاغلة لها.
وبين الأمين العام إن مسؤولية الحكومة تكمن في الحفاظ عليها للأجيال القادمة، قائلا إن الأولوية الحالية تنصب على ثلاثة مواقع رئيسة في بغداد، بهدف إزالة الحواجز النفسية التي خلفها النظام السابق لدى المواطنين.
واستعرضت اللجنة جهودها خلال المرحلة الماضية والزيارات الميدانية التي أجرتها الى القصور والمنشأت التابعة، في عدد من المحافظات، الى جانب التقارير والمسوحات التي أشرت الوضع القانوني للأراضي المشيدة عليها.
وخلص المجتمعون الى جملة من المقترحات أبرزها النظر في واقعها وتحديد الإستخدام الأمثل، وإمكانية تحويلها الى أماكن ترفيهية دون تغير أو المساس بملامح البناء الأساسية، فضلاً عن تقديم رؤية واضحة لما ستحققه عملية التحويل على المستويات الإقتصادية والسياحية والمعنوية.