الأمين العام لمجلس الوزراء يبحث مع الجانب الكويتي الأمور التنظيمية لمؤتمر إعادة الاعمار في الكويت.
الكاتب:محرر
التاريخ:1/9/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

رأس الامين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي العلاق الوفد العراقي الى دولة الكويت للوقوف على الأمور التنظيمية لمؤتمر اعادة اعمار العراق الذي سيعقد في شهر شباط المقبل.

رأس الامين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي العلاق الوفد العراقي الى دولة الكويت للوقوف على الأمور التنظيمية لمؤتمر اعادة اعمار العراق الذي سيعقد في شهر شباط المقبل.
وبين ان المؤتمر جاء بمبادرة قيمة من دولة الكويت تبعتها  سلسلة من اللقاءات المشتركة للاتفاق على اوراق المؤتمر وبحوثه.  
وأفاد ان المؤتمر لن يكون تقليديا، وأن الفرص الاستثمارية التي سيعلن عنها ستشكل دعامة رئيسية، اذ ستُعد خطط استثمارية وتقارير عن حجم الاضرار للمدن المحررة والحاجة لإعادة الاعمار وفق دراسات ميدانية متخصصة.
وأضاف ان المؤتمر سيناقش موضوع تأمين العمليات الانسانية في المناطق المحررة، مؤكدا ثقته بدولة الكويت ونجاحها في مجال تنظيم المؤتمرات.
وذكر العلاق انه سيتم وضع تقرير في الـ 13 من يناير الحالي عن حجم الدمار والمبالغ اللازمة لإعادة اعمار العراق على الموقع الالكتروني الرسمي للمؤتمر.
وقال ان المبلغ الذي يحتاجه العراق لإعادة الاعمار لا يقل عن 100 مليار دولار لدعم القطاع السكني الذي تضرر على نحو كبير وقطاعات النفط والاتصالات والصناعات والخدمات الاساسية منها توفير الماء والصرف الصحي.
الى ذلك أكد نائب وزير الخارجية الكويتي السيد خالد الجار الله اهمية مؤتمر الكويت الدولي لإعادة اعمار العراق، مشيرا الى انه يعقد في ظل "ظروف حرجة".
وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمناسبة الاعلان عن تفاصيل المؤتمر، ان "دعم الكويت للعراق لم ولن يتوقف لان امن واستقرار العراق من امن واستقرار الكويت والمنطقة" معربا عن تهانيه للعراق على الانتصار الحاسم على التنظيمات الارهابية.
وأضاف ان دولة الكويت بدأت الاستعداد للمؤتمر منذ اعلان امير الكويت عزمه استضافة المؤتمر وتم التنسيق مع الجانب العراقي والبنك الدولي.
وأوضح ان المؤتمر يتضمن ابعادا تنموية ومشاركة القطاع الخاص للإسهام في اعادة اعمار العراق مشيرا الى ان البنك الدولي سيشارك بصفته مساهما رئيسيا في المؤتمر لتوفير الضمانات المطلوبة للقطاع الخاص لأنه بحاجة لضمانات للاستثمار والمشاركة في تنمية العراق.
وقال انه تم الاطلاع مع الوفد العراقي على الاحتياجات التنموية والاستثمارية لإعادة اعمار العراق اضافة الى دور منظمات المجتمع المدني الذي سيخصص له اليوم الاول من المؤتمر فيما سيخصص اليوم الثاني للقطاع الخاص والثالث لإعلان الدول عن مساهماتها، معربا عن امله بمزيد من التنسيق بين البلدين اذ تعقد امال كبيرة مع هذا المؤتمر الذي سيتفاعل معه العالم بشقيه الحكومي والخاص.