بحضور الأمين العام لمجلس الوزراء المؤتمر الدولي لمكافحة المتفجرات يستعرض أبرز التحديات لرفع المخلفات الحربية والمتفجرات في نينوى
الكاتب:محرر
التاريخ:1/8/2017
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

بحضور الأمين العام لمجلس الوزراء السيد د. مهدي العلاق عقد المؤتمر الدولي لمكافحة المتفجرات ومخلفات الحروب في مبنى الأمانة العامة، بمشاركة قادة

بحضور الأمين العام لمجلس الوزراء السيد د. مهدي العلاق عقد المؤتمر الدولي لمكافحة المتفجرات ومخلفات الحروب في مبنى الأمانة العامة، بمشاركة قادة عسكريين من قوات التحالف الدولي وممثلين عن الوزارات الأمنية والجهات الخاصة بمكافحة الألغام والمتفجرات والمخلفات الحربية.
وناقش الحاضرون توحيد الجهود لمكافحة المتفجرات، واستعراض أبرز الثغرات والتحديات التي تواجه الفرق المكلفة بتفكيك العبوات الناسفة والالغام والمخلفات الحربية.
وشدد الأمين العام لمجلس الوزراء على ضرورة التركيز على تدريب الكوادر المختصة وتوعية المواطنين بمخاطر المخلفات الحربية، باعتبارها لا تقل أهمية عن رفع المتفجرات.
كما استعرض قادة قوات التحالف الدولي جملة من الثغرات التي تواجه عمل الأجهزة والكوادر الخاصة بمكافحة المتفجرات والمخلفات الحربية، بعد تحرير نسبة مهمة من أراضي محافظة نينوى، مبينين ان أبرز الثغرات تتمثل بقلة البدلات الواقية، والمعدات الخاصة بتطهير الطرق، وقلة التدريب، وعدم وجود مساحة كافية للتدريب في معسكر بسماية.
من جانبه أعلن ممثل المانيا عزم بلاده التبرع بملابس خاصة بمكافحة المتفجرات نوع (EOD 10) إضافة الى أجهزة خاصة سترسل الى وزارة الداخلية العراقية كمنحة من وزارة الداخلية الألمانية.
من جهته بين وكيل وزارة الصحة جاسم الفلاحي وجود مجلس اعلى للألغام يترأسه القائد العام للقوات المسلحة، مشيرا الى ضرورة ان يحصر موضوع اصدار القرارات بدائرة شؤون الألغام لتكون وفق الضوابط، ومناطة بتقارير ميدانية.